دمج ملفات PDF وضغطها وتحويلها من وإلي صيغ عديدة بدون برامج

كثيرة هي البرامج المجانية والغير مجانية المتوفرة علي الانترنت والتي تساعد المُستخدم في التحكم في ملفات PDF ولكن ليس بشكل كامل هناك اداة لتحويل صيغ الملف بحيث يتم تحويله إلي ملف أكسيل او ملف وورد او العكس ايضاً، او ضغط الملف لتسهيل رفعه ومشاركتهُ يوجد ايضاً ادوات لدمج الملفات بحيث تقوم بدمج ملفان في ملف واحد.. والكثير من تلك الادوات ولكن ماذا لو كان كافة هذه البرامج في اداة واحدة اون لاين بدون تثبيت اي برامج علي الحاسوب، بالتاكيد هذا الامر سيكون افضل من استخدام البرامج التي تشغل مساحة كبيرة من القرص الصلب وأغلبها تكون مدفوعة وتجريبية لمدة محددة فدعوني أبدأ بإستعراض تلك الاداة المجانية معكم فيما يلي.

دمج ملفات PDF وضغطها وتحويلها من وإلي صيغ عديدة بدون برامج

اداة Smallpdf هي اداة اون لاين متوفرة علي الانترنت ولها شعبية كبيرة، هذه الاداة يُمكن لنا ان نقوم بإنها إحترافية ومميزة فهي تجعل التعامل مع ملفات PDF اسهل من اي برنامج كمبيوتر، حيث يُمكن من خلال تلك الاداة القيام بأكثر من شيء يخص ملفات PDF، حيث يُمكنك ضغط حجم ملفات PDF ويُمكنك تحويل الـ PDF إلي صورة او العكس او تحويل إكسيل إلي PDF والعكس او ملف وورد إلي PDF و PDF إلي وورد او دمج الملفات او إستخراج الصفحات من ملف PDF او تدوير إحدي صفحات الملف او فك حماية الملف او حماية الملف. كل هذه الاشياء يُمكن لك القيام بها من خلال صفحة واحدة علي متصفحك ومجاناً بالإضافة إلي إنها تدعم اللغة العربية.

كل ما عليك بمجرد الدخول إلي المواقع الخاص بالاداة هو إختيار الغرض او الأمر التي تريد القيام به من المربعات المتواجدة علي الواجهة الرئيسية للموقع، وبعدها ستقوم إما برفع الملف من جهازك او من الخدمة السحابية دروبوكس او Google Drive وبعد ان يتم رفعه إذا كنت قد إخترت تقليص حجم الملف فسوف يطلب منك تحديد نسبة الضغط او إذا كنت تريد تحويل صيغة الملف فمباشرةً بعد رفع الملف سيطلب منك تحديد مكان حفظ الملف الجديد بالصيغة الجديدة او إذا ضغطت علي دمج الملفات وغيره سيبدأ بإستعراض محتوي الملف وتقوم بتحديد الصفحات التي ترغب في دمجها، ولا شك أن اثناء التعامل مع الموقع ستلاحظ إنه سريع للغاية كما إنه يوفر لك اضافة لكل اداة داخل الموقع حيث تلاحظ وجود كلمة أضف إلى متصفح Chrome بالأعلي بحيث تصل إلي تلك الاداة بشكل سريع.

الزوار يشاهدون الآن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.